الاثنين، 25 أغسطس، 2014

ليلي حزينه - منتدي حكايه بنت


ليلي حزينه, منتدي ادبي

لَيْلِي حَزِينه

يُطَارِدُنِي السُّهَادُ وَمَا سَهِدْتُ وَيَأْبَانِي الْمَنَامُ وَمَا حَلُمْتُ
وَيَطْلُبُنِي الْبُكَا فَتَفِيضُ عَيْنِي دِمَاءً مِنْ لَظَاهَا قَدْ شَرِبْتُ
***
وَأَرْمُقُ مِصْرَ فِي لَيْلِي حَزِيناً أُخَفِّف مِنْ أَسَايَ وَمَا هَدَأْتُ
وَأَصْدُقُهَا النَّصِيحَةَ مِنْ فُؤَادٍ كَلِيمٍ لَا يُدَارِي مَا اجْتَرَحْتُ
***
خُذِي أَبْنَاءَكِ الثَّكْلَى بِحِضْنٍ حَنُونٍ مِنْ دَفَاهُ مَا مَلَلْتُ
..بِلَادِي لَا تَدُوسِي مَا تَبَقَّى مِنَ الْأَصْلِ الْكَرِيمِ وَمَا غَرَسْتُ
***
فَمُدِّينِي مِنَ الْأَمَلِ الْمُفَدَّى أَعِيدِينِي إِلَيْهِ فَقَدْ نَهَضْتُ

0 التعليقات:

إرسال تعليق